باحث سياسي تم اتخاذ قرار وقف الحرب في اليمن وهذه كلمة السر التي دفعت الحوثيين لتقديم تنازلات

٤٨٨ مشاهدة
اخبار اليمن الان الحدث اليوم عاجل المشهد اليمني
صنعاء

قال الصحفي والباحث اليمني، كمال السلامي إن زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى مسقط، هي كلمة السر في هذا التقدم الكبير في ملف المفاوضات، الذي توجه بدعوة رسمية وجهتها المملكة لوفد جماعة الحوثي.

وأضاف السلامي في حديث صحفي من الواضح أن الرياض، تريد أن تطوي صفحة الحرب اليمنية بشكل تام، من خلال التوصل إلى صيغة مقبولة لدى كل الأطراف اليمنية، ويبدو أن الحوثيين أصبحوا بنظر القيادة السعودية، طرفاً لا يمكن إقصاؤه. حسب تعبيره .

وأعرب عن اعتقاده بأن قرار وقف الحرب قد اتخذ وصار هناك دعم دولي أمريكي غربي أممي، لهذا التوجه، وما يحدث هو عبارة عن مساعٍ لإخراج الشكل النهائي لهذا الاتفاق.

وحسب الصحفي فإن الحوثيين سيقدمون من جانبهم تنازلات مهمة، مقابل ضمان إيقاف الحرب رسميا، وخروج السعودية إلى مربع الحياد التام، مضيفا: لكن المهم الآن هو موقف ومكان الحكومة اليمنية في أي اتفاق من هذا النوع.

فيما استبعد الباحث اليمني السلامي أن تتوقف الحرب في اليمن، معللا ذلك بأن أجندة الحوثيين واستراتيجيتهم لا تعترف بالشراكة مع الأطراف اليمنية الأخرى، في وقت أن الأطراف اليمنية على اختلاف وتضارب أجندتها وأولوياتها، إلا أنها تجمع على استحالة التعايش مع الحوثيين.

ورأى أن أي اتفاق لا يتم تعزيزه بآلية تنفيذ أممية ودولية وإقليمية حازمة، لن يكون سوى، محطة لترحيل الحرب والأزمة إلى الأطراف المستقبلة.

ومساء اليوم، غادر وفد جماعة الحوثي المفاوض العاصمة السعودية الرياض، رفقة الوفد العماني للتشاور مع قيادات الجماعة في العاصمة صنعاء؛وفقا لمصادر مقربة من الجماعة المدعومة من إيران.

يأتي ذلك بعد جولة محادثات استمرت خمسة أيام مع مسؤولين سعوديين بشأن اتفاق محتمل قد يمهد الطريق لإنهاء الصراع الدائر في اليمن منذ نحو تسع سنوات.

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع المشهد اليمني لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2024 يمن فايب | تصميم سعد باصالح