وساطة عمان المدعومة سعوديا تحقق اختراقا في المفاوضات اليمنية

١٥٣ مشاهدة

عمان

حمل بيان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بشأن وقف عملياته إشارة إلى اختراق على المسار التفاوضي حققته الوساطة العمانية المدعومة من السعودية. وعزا التحالف قراره إلى رغبته في “تهيئة الأجواء السياسية للمسار السلمي”. وتزامن ذلك مع حديث عن تهيؤ الحوثيين لفتح مطار صنعاء ضمن سياق تهدئة كانت حملتها المبادرة الأممية وتحرك العمانيون على أكثر من واجهة لتحصيل الدعم لها.
وذكرت مصادر عمانية مطلعة لـ”العرب” أن هناك اتفاقا شبه جاهز بشأن وقف إطلاق النار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة وفق اتفاق ستوكهولم عام 2018، وأن هذه الخطوات هدفها بناء الثقة بين الفرقاء قبل الحوار حول المسائل السياسية، وهي جزء من حزمة واحدة.
وأشارت المصادر إلى أن هذا الاتفاق، الذي قد لا يصمد بسبب تصريحات حوثية مستفزة، تم التوصل إليه خلال اجتماعات مكثفة دامت أشهرا وجرت في مسقط بين مسؤولين عمانيين ومسؤولين سعوديين ويمنيين، وكذلك مع الحوثيين، فضلا عن حراك إقليمي ودولي من الرياض إلى صنعاء إلى طهران.
واعتبر محمد مبارك العريمي، رئيس جمعية الصحافيين العمانيين، أن هذه فرصة أخيرة بالنسبة إلى الحوثيين كي يتقبلوا دون تعنت مبادرة التهدئة التي هي ليست عمانية ولا خليجية وإنما هي مبادرة أممية.
وقال العريمي في تصريح لـ”العرب” إن الأمور ستتضح خلال الأسبوع القادم، متوقعا انفراجة لعدة أسباب، على رأسها زيارة الوفد العماني رفيع المستوى إلى صنعاء وظهوره على شاشات التلفزيون، وهو ظهور لا يحصل عادة إلا إذا كان هناك شيء قد نضج وحان أوان إخراجه إلى حيز الوجود.
وأعلن المكتب الإعلامي للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث عن اختتام المبعوث زيارة إلى إيران استغرقت يومين والتقى خلالها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وكبار المسؤولين الإيرانيين، وتمت فيها “مناقشة آخر التطورات في اليمن”.
وأشار المكتب في بيان له إلى تأكيد غريفيث مجددا على أن “حلّ النزاع يكون من خلال تسوية سياسية شاملة تفاوضية”.
وترافقت زيارة المبعوث الأممي لطهران، والتي لم يعلن عنها إلا بعد انتهائها الخميس، مع زيارة قام بها وزير الخارجية

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع صدى الساحل لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح