مهران القباطي يتصدر مواجهات أبين

٢٨ مشاهدة

تجدَّدت -الأربعاء- المواجهات العسكرية بين قوات المجلس الانتقالي وقوات حكومة الشرعية في عدد من جبهات محافظة أبين، بالتزامن مع معلومات عن إعادة تشكيل قيادة القوات الموالية لهادي في جبهات شقرة.
ووفق مصادر ميدانية فقد شهدت جبهات الطرية والمحور الساحلي تصعيداً للمواجهات والقصف المدفعي بين الطرفين، حيث سدّدت قوات هادي ضربات بالمدفعية على مواقع قوات العاصفة المُتمركزة في شقرة، في حين هاجمت مدفعية الانتقالي عدداً من المواقع بمحيط منطقة الدرجاج.
من جهته، أفاد المُتحدث باسم قوات المجلس الانتقالي في محافظة أبين محمد النقيب؛ بأنهم حصلوا على معلومات عن اجتماع سِرّي لقيادة قوات الشرعية في شقرة يهدف إلى تصعيد جديد للمواجهات.
وأوضح النقيب أن قوات المجلس الانتقالي ردت -صباح الأربعاء- على قصف مدفعي استهدف مواقعها في محور الطرية، ما أشعل فتيل المواجهات مُجدّداً بعد هدوء حذر دام لأيام.
وكان النقيب قد نشر معلومات عن اجتماع سِرّي -مساء الثلاثاء- لقيادة قوات الشرعية حضره قائد اللواء الأول حرس رئاسي سعيد بن معيلي وقائد قوات الأمن الخاصة محمد العوبان، مشيراً إلى أن الاجتماع جاء لتدارُك ما وصفها بـ”حالة التَّقهقُر في صفوف قوات هادي”.
وأكد النقيب أن قوات الشرعية تعتزم تنفيذ هجمات جديدة ضد قوات الانتقالي في المحور الساحلي ومحور الطرية بقيادة مهران القباطي قائد اللواء الرابع حماية رئاسية، بناء على مُقترحات القوات القادمة من مأرب والبيضاء.
يُشار إلى أن قوات هادي أصدرت بياناً -الاثنين- أكدت فيه التزامها بالتهدئة ما لم تُقدِم قوات الانتقالي على تنفيذ أي خرق، مؤكدة أنها سترد على مصادر النيران التي تستهدف مواقعها.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح