انهيار حاد للريال اليمني يحير مركزي عدن اغلاق للمصارف وارتفاع مهول لعمولات التحويل إلى مناطق سيطرة الحوثي تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف ونسبة عمولات التحويل

٢٠٠ مشاهدة

اخبار اليمن الان الحدث اليوم عاجل مارب برس

شهد الريال اليمني، خلال الساعات الماضية، انهيارا جديدا، تسبب بإغلاق المصارف وارتفاع عمولات التحويل، فيما تسائل البنك المركزي اليمني عن سبب الارتفاع الذي اعتبره ”غير مبرر“.

وأغلقت اليوم جميع شركات الصرافة أبوابها أمام الجمهور، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي البلاد، ومعظم المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة.

ووجهت جمعية الصرافين اليمنيين والتي تتخذ من مدينة عدن مقرا لها، تعميما لمنشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المالية المحلية بإغلاق كافة شركات ومؤسسات القطاع المصرفي ، وأرجع البيان أن الإغلاق بناء على طلب البنك المركزي اليمني.

وسجل الريال اليمني، اليوم الأربعاء، انهيارا جديدا أمام الدولار إذ بلغ 788 ريالا لكل دولار واحد، بعد تعاف نسبي بواقع 690ـ665 أواخر الشهر الماضي، متأثرا بإعلان تشكيل الحكومة الجديدة.

ومن حين لآخر تعلن جمعية الصرافين بعدن إغلاق محال الصرافة لمواجهة التدهور المستمر للعملة المحلية، في ظل عجز الحكومة عن وضع حل للمعضلة التي تؤرق حياة معظم اليمنيين.

سبب الانهيار

وقال صبحي باغفار المتحدث باسم جمعية الصرافين في اليمن، لوكالة الأنباء الصينية ”شينخوا“، إن إغلاق شركات ومؤسسات القطاع المصرفي جاء تنفيذا لتوجيهات البنك المركزي، وجاءت خطوة الإغلاق على خلفية الانهيار الجديد لسعر صرف للريال أمام جميع العملات المحلية.

وأكد باغفار أن هذا التراجع لسعر الصرف نتيجة عدم توجه الطلب على العملة لذوي الاحتياجات التجارية الكبيرة إلى البنك المركزي والاستفادة من اعتمادات الوديعة، مع أن سعر الصرف بالبنك المركزي أقل من سعر الصرف بالسوق.

ويعتمد كثير من التجار على الصرف من السوق المحلية لشراء العملة الأجنبية لعملية الاستيراد، بدلا من الصرف مباشرة من البنك المركزي.

وكان البنك المركزي اليمني في عدن، قد أعلن الأسبوع الماضي، لعملاء البنوك التجارية والإسلامية أنه بصدد إرسال طلبات اعتمادات استيراد لدفعة جديدة من الوديعة السعودية، مؤكدا أن سعر الصرف (630 ريال لكل دولار).

وأودعت السعودية في 2018 ملياري دولار للبنك المركزي اليمني، ويستخدمها البنك كاعتمادات للتجار لاستيراد السلع الأساسية، القمح، الأرز، السكر، زيت الطعام، الحليب، الدقيق.

المعالجات

وعن المعالجات التي تراها جمعية الصرافين لمواجهة التراجع

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع مارب برس لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح