عبد الرحمن علي الزبيب وزارة المياة والبيئة وصناعة الكوليرا والتلوث

٨ مشاهدات

وزارة المياة والبيئة من مهامها العمل على استمرارية شبكات الصرف الصحي بالعمل دون انقطاع او انسداد وليس من مهامها اغلاق وسد شبكات الصرف الصحي لاغراق المدن بمياة الصرف الصحي حيث نتفاجيء بتصرفات همجية من وزارة المياة بصناعة التلوث في المدن عن طريق اغلاق المجاري ويقوم بذلك للاسف الشديد مهندسي وزارة المياة وليس قطاع طرق او عصابات منفلته وبتوجيهات عليا من وزارة المياة وهذه الكارثة والتصرف المشين والشاذ مازال مستمر منذ حوالي ثلاثة اعوام وحتى الان وارتفعت وتيرة اغلاق شبكات الصرف الصحي بشكل متزايد رغم اعتراض الجميع على ها التصرف الشاذ ولكن ربما لم يصل هذا الصوت لاسماع قيادة الوزارة او انهم صمعوا ولكن اغلقوا اذانهم واستغشوا ثيابهم واستكبروا استكبارا اغلاق شبكات الصرف الصحي للمنازل لامبرر له ولاينص أي قانون على صلاحيات الوزارة بالتسبب بكارثة صحية لابتزاز المواطنين لدفع مبالغ ماليه لهم القانون ينص على واجب وزارة المياة ومؤسساتها المحلية باصلاح وفك الانسداد في شبكات الصرف الصحي وليس اغلاقه لانه لو تم تطبيق هذه القاعدة فمعناه ان اكباء المستشفيات يقوموا بذبح المرضى اذا لم يسددوا قيمة العمليات الجراحية وبدلا من رعاية المريض وبذل الجهود لانقاذ حياته يتم ذبحه وانهاء حياته بسبب عدم دفع مبالغ مالية لوزارة الصحة البعض قد يطرح ان التشبية غير مناسب ولكن بالنظر للواقع يتناسب بشكل كامل .

ورد هذا الخبر في موقع التغيير نت لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح