طفل يقود اشتباكات مسلحة أمام مبنى محافظة تعز

٨ مشاهدات

سقط عدد من الجرحى إثر مواجهات مسلحة بين قوات حراسة مبنى محافظة تعز والحراسة الشخصية للمحافظ في حكومة الأطفال، على خلفية منعه من الدخول برفقة مسلحيه إلى المبنى.
وأكدت مصادر محلية أن حراسة مبنى محافظة تعز اعترضت الطفل أيمن عبدالسلام رزاز المخلافي -محافظ تعز في حكومة الأطفال- ومنعت حراسته الشخصية من الدخول إلى المبنى بِمُبرِّر حملهم أسلحة آلية، ما أسفر عن اندلاع اشتباكات خلّفت عدداً من الجرحى في صفوف الجنود والمارة.
وأدان الناشط السياسي اليمني “نوح الجاسري” الوضع الذي تعيشه محافظة تعز في ظل انتشار المليشيا المُسلحة التي تتبع شخصيات نافذة، مشيراً إلى أنه من المُعيب الحديث عن سقوط جرحى من طرفين أمنيين فضلاً عن وقوع مصابين من العامة، جراء هيمنة طفل يتبع شخصية نافذة على مجريات الأمور في مدينة تعز.
وأشار الجاسري إلى أن سيناريو الطفل غزوان المخلافي بات يتكرّر بكثرة وتتنامى مُسبِّبات الاشتباكات والقتلى والجرحى، إثر انتشار أطفال برفقة مسلحيهم في مدينة تعز لأغراض التباهي والعجرفة، حد وصفه.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح