صنعاء توجه رسالة تحذيرية جديدة سنعاقب كل شركة أجنبية تقترب من الموانئ النفطية

١٢ مشاهدة

متابعات /

قال رئيس حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حبتور، الخميس، إنهم سيحولون الرسائل التحذيرية “الأمنية” التي وجهت لمنع نهب النفط اليمني من الموانئ التي يسيطر عليها التحالف وفصائله، إلى عمل عسكري واضح ضد كل شركة تقترب من تلك الموانئ.

وأكد بن حبتور، مسؤولية صنعاء عن كل الموانئ اليمنية، “في عدن أو في الحُدَيْدَة أو الضبة أو النُّشيمة”، وأنها جميعا “في مرمى عدساتنا ورصاصنا وأي شركة من الشركات العالمية تتجاوز الخطوط الحمراء وتريد أن تحمل نفطنا وغازنا ستتعرص لعقوبة من الجيش اليمني”.

وحول تمديد الهدنة، لفت إلى أن صنعاء أعلنت منذ اللحظات الأولى أنها على استعداد أن تمدد الهدنة السلمية شريطة حل مشكلة الرواتب للموظفين في القطاع المدني والعسكري والأمني، وتابع: “لا نريد من أي جهة أن تقدم لنا رواتب الموظفين كصدقة منها بل نريد الاستفادة من النفط والغاز اليمنيين”.

وأشار رئيس حكومة صنعاء، إلى أنهم مسؤولون “عن 85% من القوة البشرية من الموظفين والأمنيين والعسكريين”، بينما الحكومة الموالية للتحالف مسؤولة عن ” 15% فقط…ولا يجوز التفاهم على الإطلاق مع حفنة من المرتزقة”، حسب تعبيره.

وأجبرت قوات صنعاء، خلال الفترة الماضية، ثلاث سفن نفطية حاولت الاقتراب من مينائي الضبة وقنا في حضرموت وشبوة، على المغادرة، بدون أن تحمل أي شحنات نفطية، فيما جددت قوات صنعاء تحذيرها من محاولة الاقتراب من النفط اليمني لإنه كما تقول “ملك للشعب اليمني” ولن تسمح بتصديره إلا في حال تسليم رواتب موظفي الجمهورية اليمنية منه.

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع موقع متابعات لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2022 يمن فايب | تصميم سعد باصالح