خلال صمود 6 سنوات من العدوان أعظم النماذج البشرية دفاعا عن حقوق الإنسان

٥ مشاهدات

على مر التاريخ واختلاف البلدان والدول والحكومات والأنظمة، تبرز مظاهر الظلم والفساد وتستشري أساليب القمع والاستبداد عندما تحيد المجتمعات عن التوجيهات الإلهية ومبادئ العدالة والفطرة الإنسانية، ومالم تتحرك الشعوب لرفض جبروت الطاغوت وتسلط الأشرار فتستمر المعاناة، وهنا يأتي دور أولئك الشجعان الذين امتلأت نفوسهم عزةً وإباءً ، وقلوبهم الرحمة والصفاء، فيقدمون مصلحة مجتمعاتهم وشعوبهم على مصالحهم، ويصدعون بكلمة الحق ضد أهل الباطل والشر، يحيون ضمائرَ ماتت، ويحركون مشاعرَ جَمِدت، ويستصرخون أفواهاً خرست، ينتصرون لمظلومٍ كاد الجلاد أن يرديه، ويضحون بأنفسهم في سبيله، مستضعف كاد الجوع والقهر أن يفنيه، ويقدمون أرواحهم رخيصة ثمناً ليصحو شعب من غفلته وينتشر وعي تنهض به أمة.
فمن سار على نهجِ سيدنا ونبينا محمد صلوات الله عليه وعلى آله في الصبر على الظلم من مجتمع هو الأحرص عليه، فقد عزّ عليه أن يبقى الناس في واقع الاستعباد وامتهان المرأة وقتل الطفلة وضياع الحقوق ، وبقي صلوات الله عليه وعلى آله صادعاً بالحق و داعياً للإسلام والسلم والسلام والرأفة والمحبة “لَقَدْ جَآءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِٱلْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ”.
كذلك من سار على نهج الإمام علي عليه السلام الذي رفض إخضاع مبادئ العدالة لمصالح بناء الدولة بالمتسلطين والفاسدين ، وسَطّر أعظم دستور ومنهج لإدارة وتثبيت دولة الحق، فكان عهده لمالك الأشتر رضوان الله عليه مرجعية للإنسانية منذ أن كتبته يداه الكريمة وحتى اليوم في مواثيق الأمم المتحدة وجدرانها ، أيضا من سار على نهج أبنائه المعلنين تسخير أنفسهم وأموالهم وأولادهم لنصرة دين الله الحق، ودفاعاً عن المستضعفين وتثبيتاً لمبادئ الإنسانية وأسس العدالة والحرية .
هكذا هم المدافعون عن حقوق الإنسان بصدق هم من النماذج الأعظم في تاريخ البشرية، هم من يتحركون بلا شروط وبلا دعم ولا مساندة ، هم الأكثر تعرضاً لمحاولات القمع والإسكات والترهيب ، لكنهم يأبون ويكونون دائماً الأكثر صموداً وثباتاً وتصميماً لمواصلة المسير في طريق أولئك العظماء الذين خلدهم الله في التوراة والإنجيل والقرآن، وخلدتهم البشرية في كُتُبِها ونقوشها

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع صحيفة الثورة صنعاء لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح