بعد شهرين من التعنت الحـوثي فريق الحكومي يتمكن من تبديل ممثليه في العمليات المشتركة الثلاثية

١٠ مشاهدات

صدى الساحل _الحديدة

تمكن الفريق الحكومي من تبديل ضباط الارتباط الممثلين له في غرفة العمليات المشتركة الثلاثية التي تشارك فيها بعثة الامم المتحدة برئاسة الجنرال جوها ، وتتخذ من سفينة في البحر الاحمر غربي الحديدة مقرا لها.بعد تأخر اكثر من شهرين بسبب عرقلة وتعنت مليشيات الحوثي المدعومة ايرانيا ،
وأكد مصدر في الفريق الحكومي ان عملية تبديل ضباط الارتباط تأخرت لاكثر من شهرين ، وكان يفترض ان تتم هذه العملية قبل بدء تحديد وتثبيت نقاط المراقبة ونشر ضباط الارتباط في النقاط الخمس التي تم تثبيتها خلال الفترة ( 19 الى 25 اكتوبر 2019 م ) ، الا ان مليشيات الحوثية المدعومة من ايران تسببت في تأخير هذه الخطوة تعنتا ودون اية مبررات .
واوضح المصدر انه بالاضافة الى التأخير الذي تسببت فيه المليشيات فانها قد تعمدت منع تنفيذ عملية التبديل عبر البر والمنافذ البرية التي تسيطر عليها وزرعت معظمها ألغاما ومتفجرات ، موضحا ان الفريق الحكومي اضطر لاستخدام قوارب صغيرة لتنفيذ عملية التبديل عبر البحر رغم ما يترتب على ذلك من مخاطر وتهديدات ، رغم ان هذه العملية تم الاتفاق عليها منذ شهرين وباشراف بعثة الامم المتحدة .
تجدر الاشارة الى ان ضباط الارتباط الذين يمثلون الفريق الحكومي وفريق المليشيات الحوثية الى جانب ضباط ارتباط يمثلون البعثة الاممية يشكلون غرفة

ورد هذا الخبر في موقع صدى الساحل لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح