رمضان في الحامة بوطالب ذاكرة قرية جزائرية في الأطلس التلي

١١ مشاهدة

كان حاضرُ بلدتِنا حتى بداية السبعينيات، أي قبل بداية استيقاظها ببطء سلحفاتي على شيءٍ من الحداثة، امتداداً لعهودها القديمة، بكلّ ما فيها من عُزلة وفقر وأميّة وتخلُّف.

الحامّة بوطالب هي قرية جزائريةٌ صغيرة ضائعة في جغرافيا البلاد، تقع على السفوح الشرقية لجبل بوطالب مِن سلسلة تضاريس الأطلس التلّي. تُشكّل نقطة حدودٍ فاصلةٍ بين منطقة الحضنة غرباً وجنوباً، ومنطقة الأوراس إلى الجنوب الشرقي، والهضاب العليا شمالاً حتى حدود جبال منطقة جنوب القبائل الصغرى. تحيط بها من كلّ جوانبها جبال صخرية تكسوها أشجار الصنوبر والعرعَر والطاقّة والكروش (البلوط) والكليل (الإكليل) والضرو والبقنون (من أنواع الأرز) مُشكِّلة حصوناً وأسواراً طبيعية. تضاريسها وعرة كوعورة دروبها الترابية الصلبة وطرقاتها الصّاعدة أو المنحدرة بحسب اتجاهك. طبيعتها قاسية ذات مناخ قارّي؛ قارصٌ شتاءً، وحارٍّ صيفاً، لكنّه منعش لوجود الغابات، ولكثرة البساتين والينابيع والعيون والآبار والجداول التي كانت في وقتٍ مضى سائلةً على مدار أيام السنة.

يزيد عمرُها حسب نسّابتها عن خمسة قرون. ينحدر ثلاثةُ أرباع سكّانها مِن جدٍّ واحد يُقال إنّه أوّلُ من حطّ الرّحال بهذا المكان متوقّفاً في رحلة من الساقية الحمراء غرباً إلى بلاد المشرق (إلى الحجاز لأداء فريضة الحجّ على الأرجح). بعد وفاته، استوطن المكانَ أبناؤه السبعة الذين يشكّل أحفادُهم نواةَ سكّانه، والذين بنَوا له وسط مقبرة البلدة ضريحاً اتّخذوه مزاراً إلى يومنا هذا. أمّا الجدُّ الأول، فيعود به النسّابة إلى ذرية الإمام علي، وقد قدِم مع جيش الفتح الإسلامي.


كنّا أطفالاً نجلس في بهو المسجد نسمع المديح بصمت وخشوع

كغيرها من مداشر وقرى الجزائر، دفعت الحامّة ضريبةَ مجابهة الاحتلال الفرنسي، فأُحْرِقت بعد إسهامها في ثورة المقراني سنة 1871 بفرقة من أحد عشر فارساً، وعانت الأمرَّين أثناء الثورة التحريرية (1954 - 1962)، وكانت لها حصّتها من الكفاح والخوف والمضايقات وحظر التجوال والتعذيب والشهداء، لأنّ المحتلّ بنى بها ثكنة جعلها مركزاً لعملياته في المنطقة. كما نالتْ نصيبَها من الرّعب والقلق والمعاناة زمن الاستقلال أيضاً، في فترة العشرية السوداء وضغط إرهاب الجماعات المسلّحة الذي دفع نصف

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع العربي الجديد لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2020 يمن فايب | تصميم سعد باصالح