كلب حراسة الرئيس صالح يرفض مغادرة مخدعه والمواطنون يلتقطون صور سلفي معه صورة

٥٧٢ مشاهدة

رفض كلب حراسة كان يملكه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مغادرة منزله وسط العاصمة اليمنية صنعاء رغم مقتل الرجل قبل أكثر من سنتين .

وباتت قصة كلب الحراسة الذي بقى وحيدا حتى اليوم بمنزل الرئيس اليمني السابق علي صالح حديث العامة من الناس في الأحياء المجاورة لمنزل صالح.

ورغم ان الخراب حل بالمنزل وغادرته كل القيادات التي كانت تزور صالح لسنوات إلا ان كلب الحراسة الوحيد لايزال في مكانه.

وقال مواطنون يقطنون بمحيط المنزل في لقاءات صحفية سابقة رصدها أحداث نت أنهم باتوا يطعمون هذا الكلب ماتيسر من لحوم دجاج يشترونها (للكلب الوفي.)

والتقط عدد من سكان الحي صور سيلفي مع هذا الكلب الوفي.

وظل الرئيس السابق علي عبدالله محور اليمن كلها لأكثر من 40 عام قبل ان يقتل بيد مسلحين من من جماعة الحوثي (شريكته في الانقلاب على الشرعية).

ولم يتخيل إي شخص ان يندثر حكم صالح الذي سيطر على كل اليمن لعقود ليتبقى من كل هذا الحكم الضخم كلب وفي.

وقال مدونون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعية ان الكلب كان أكثر وفاءا من كل أقارب صالح وكل القيادات التي أحاطت به لعقود.

وأضافوا حتى طارق محمد عبدالله صالح، قائد حراسة عمه ، فر هاربا، مع أنه يفترض أن يدافع عن صالح ، حتى يقتل قبله كونه قائد حراسته وكما يحصل في مختلف دول العالم .

وختموا اتضح في الأخير إن عفاش كان يجعل الناس تحبه بالمال وحين جاء وقت الجد ، تركوها لأن حبهم كان للمال وليس له .. ليصبح في آخر حياته وبعد مماته الكلب هو وحده الذي أحبه.


أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع أحداث نت لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2020 يمن فايب | تصميم سعد باصالح