توثيق المواطنين يدفع السعودية للإقرار بضربة جدة النفطية

٩ مشاهدات

أقرت المملكة العربية السعودية بتعرض منشآتها النفطية في جدة لهجوم مصدره قوات الحوثيين في صنعاء، بعد انتشار مقاطع فيديو على مواقع السوشيال ميديا تُظهر احتراق إحدى المنشآت النفطية على غرار ما جرى في بقيق وخريص.
وأكدت وزارة الطاقة السعودية -في بيان لها- نشوب حريق في خزان للوقود يتبع محطة توزيع المنتجات البترولية شمال جدة نتيجة انفجار “مقذوف”، مشيرة إلى عدم وجود أي إصابات أو خسائر بشرية، حد قولها.
وقال البيان إن الحادثة تأتي في إطار استهداف المنشآت النفطية السعودية، في إشارة إلى قصف منشأتي بقيق وخريص في سبتمبر 2019، والذي تسببت في إيقاف نصف إنتاج المملكة من النفط، إضافة إلى حوادث أخرى مماثلة.
بدوره اتهم التحالف السعودي الإماراتي إيران بتزويد الحوثيين بأسلحة وصفها بـ”النوعية” من طراز كروز وطائرات مُسيّرة مُفخّخة، بغية تنفيذ العملية التي استهدفت محطة توزيع الوقود في جدة.
وتنفي السعودية في الغالب تعرّضها لهجمات من قبل قوات صنعاء، إلا أنها تضطر كلّ مرة للإقرار بخسائرها، بعد نشر ناشطين سعوديين مشاهد تُوثِّق مثل تلك الهجمات، كما حدث في هجوم اليوم وهجمات بقيق وخريص ومطار أبها الإقليمي في يونيو 2019.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح