تقرير استخباراتي بريطاني يحذر السعودية ستتحمل كلفة دعم الإماراتيين للانفصاليين في اليمن ترجمة خاصة

٣٢ مشاهدة

حذر تقرير بريطاني من أن عودة الحركة الانفصالية جنوب اليمن، بدعم اماراتي، سوف تزيد من تكاليف الجهود السعودية لهزيمة الحوثيين المدعومين من طهران، بل وحتى تقويضها.
وقال التقرير الذي أعدته "وحدة الاستخبارات" بمجلة «The Economist» البريطانية وترجمة "يمن شباب نت" بالقول "بأن السعودية ومع خفض شريكها الرئيسي في التحالف وجوده في اليمن، ستواصل نزيف الموارد في تمويل وتسليح وتدريب القوات الموالية لحكومة هادي".
وفي 29 أغسطس / آب، أكدت الإمارات العربية المتحدة أنها نفذت غارات جوية ضد القوات الموالية للحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية، لكن الإمارات وصفتهم بـ "الميليشيات الإرهابية".
وكانت الإمارات العربية المتحدة - الشريك الرئيسي للمملكة العربية السعودية في التحالف الداعم لحكومة الرئيس، عبد ربه منصور هادي، في حرب اليمن - بدأت في يونيو انسحابًا عسكريًا تدريجيًا من اليمن بررته حكومتها بالقول بأنه يتوافق مع الجهود الأممية الرامية للتهدئـة بين التحالف العربي بقيادة السعودية والحركة الشيعية الحوثية المتمردة. وسعت الإمارات إلى الابتعاد عن الصراع اليمني الأساسي، تاركة المملكة العربية السعودية مثقلة بعبء مواصلـة الحرب.
وأدت الغارات الجوية الأخيرة إلى توتر في علاقات المملكة العربية السعودية مع حليفتها المفترضة ودفعت الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، للتعبير عن "غضب شديد" تجاه القيادة الإماراتية. حيث كشفت الغارات الجوية الاماراتية عن توترات في العلاقات الإماراتية ـ السعودية، بل وزادت

ورد هذا الخبر في موقع يمن شباب لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح