تطورات عسكرية خطيرة في مأرب الكشف عن خطط ومواقع الجيش الحكومي والحوثيين ومعارك حمة الدحلة والمشجح فيديو

٤٢٤ مشاهدة

كشفت مصادر عسكرية عن خطورة المعارك في مأرب، اليوم الأربعاء، مع استمرار المعارك للشهر الثالث على التوالي، بين الجيش الحكومي الموالي للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، و الجيش في صنعاء الموالي لجماعة أنصار الله ( الحوثيين ) .

كشف حساب خرائط حروب الشرق الأوسط بأن الجيش الحكومي خسر مواقع خلال الفترة الماضية ، مشيراً إلى أن المعارك تجري في جبهة المشجح ومنطقة الدحلة ، فيما أكد أن منطقة حمة الصيد والتي تسيطر عليها جيش صنعاء .

وكشف العميد / عبدالجبار والخبير العسكري المهتم بنشر اخبار المعارك في اليمن والوطن العربي بأن موقع حمة الدحلة تتمركز فيه القوات الحكومية.

وأشار إلى خطورة الموقف العسكري وبأن هناك فجوات عسكرية في تخطيط القوات الحكومية فيما فشلت عملية استدراج لقوات صنعاء وتمكنت من الدخول عبر الجبهة الجنوبية والشمالية.

وأضاف في خريطة نشرها بأن المسافة عبر منطقة حمة الدحلة وأن المسافة الفاصلة بين المناطق التي تدور فيها المعارك ومركز محافظة مأرب تقل عن ( 8 كيلو متر) .

من جانبها قالت مصادر أن القوات الحكومية تشن هجوماً على تبة الطلعة الحمراء غرب مدينة مأرب ، مضيفة أن الجيش الحكومي يشن هجوماً على أمتداد الطلعة الحمراء وصولاً إلى مناطق شرق منطقتي العطي والميل.

وأفاد الحساب الرسمي للمركز الإعلامي للقوات المسلحة أن الجيش الحكومي يستمر في الهجوم على جبهتي الكسارة والمشجح.

وفي ذات السياق قالت صحيفة الاخبار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني، أن أكثر من 125 مقاتلاً ما بين قتيل وجريح من الجيش الحكومي سقطوا خلال المعارك.

وأشارت إلى أن قوات صنعاء تمكنت من التقدم نحو منطقة الميل شمال شرقي المدينة، وصدت هجوماً في منطقة القباقيب والحنافير شرق الطلعة الحمراء، وشنّا عملية مضادة لتأمين ميمنة الجبهة من الاختراق في التومة السفلى، وفي اتجاه البلق القِبْلي.