عبر بوابة الاستجابة سلطات هادي تنهب مساعدات العام 2021م

٤ مشاهدات

أطلقت سلطات الشرعية في محافظة مأرب خطة للاستجابة الإنسانية المُفتَرضة خلال العام القادم 2021م بشكل مُخالِف لما تتبعه المنظمات الأممية والدولية، بهدف السيطرة على المنح الإغاثية والتنموية المُقدّمة لليمن.
وأفادت مصادر مُطَّلعة بأن وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري التقى بعدد من العاملين في المنظمات الإنسانية، وألزمهم باعتماد خطة استجابة جرى إعدادها مُسبقاً وتخلو من أي معلومات فعلية للاحتياج الإنساني في المحافظة.
وأضافت المصادر أن الخطة المطروحة تضمّنت عدداً من البرامج التي تهدف إلى دعم المنظمات المحلية التابعة لجماعة الإصلاح، والتي لا يمتلك معظمها فروعاً في مأرب أو فِرقاً وكوادر عاملة.. لافتة إلى أن أولويات الاحتياجات الواردة في الخطة ركزت على الجوانب الإغاثية بالشكل الذي يهيئ للسلطات التحكم بميزانيات العمل الإغاثي، كما أودعت في الجانب التنموي عدداً من النقاط التي يصعب تحقيقها على أرض الواقع.
وأشارت إلى أن غالبية البرامج المُقترحة في الخطة استهدفت جوانب التدريب والتأهيل وسُبل العيش، ولكن بالشكل الذي يؤكد عدم إدراك السلطات لواقع الاحتياج الإنساني في المحافظة.
ناشطون في مجال العمل الإنساني أوضحوا أن المنظمات الأممية والدولية ترفع سنوياً بخطة استجابة إنسانية بناء على الاحتياجات الواردة من تقارير المسح والتقييم وتتبُّع حركة النزوح بالتعاون مع الجهات التنفيذية للدولة، مشيرين إلى أن إشهار خطة استجابة من قِبَل السلطات المحلية دون وجود تقارير من واقع العمل الميداني يؤكد سعي السلطات لنهب مخصصات الإغاثة والتنمية المُقدّمة للبلاد.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح