هذا الموقف مع الصين يعرض أميركا لخسارة تريليون دولار

٩ مشاهدات

خلصت دراسة وزارة التجارة الأميركية إلى أنه بحلول عام 2025 ستخسر أميركا 190 مليار دولار سنويا من ناتجها المحلي، لو توسعت الرسوم الجمركية بنسبة 25% لتشمل كل البضائع الصينية، وهذا يعني نموا أقل بقرابة التريليون دولار.

يأتي هذا الرقم الضخم، بجانب 500 مليار دولار أخرى سيخسرها الاقتصاد لمرة واحدة لو باعت الولايات المتحدة نصف استثماراتها المباشرة في الصين. وسيخسر المستثمرون الأميركيون 25 مليار دولار سنويًا من المكاسب الرأسمالية نتيجة ذلك.

كما ستخسر أميركا 15 مليار دولار إلى 30 مليار دولار سنويًا في تجارة الخدمات المصدرة إذا انخفض الإنفاق الصيني على السياحة والتعليم في أميركا إلى النصف فقط.

ليس هذا فحسب بل نظرت الدراسة على وجه التحديد في تأثير سياسة البيت الأبيض الواسعة النطاق في صناعات الطيران وأشباه الموصلات والكيماويات والأجهزة الطبية وهي صناعات تعتمد أميركا فيها على التصدير وخصوصا إلى الصين.

وعلى سبيل المثال، قد تكلف خسارة أميركا لسوق الطائرات الصيني الضخم 875 مليار دولار من الصادرات بحلول عام 2038.

وينصح معدو الدراسة الإدارة الأميركية باتخاذ سياسات مستهدفة وليست شاملة، أي أنها تختص بمقاطعة شركة معينة أو كيان معين وليس قطاعات شاملة، فتكاليف السياسات الشاملة ستكون باهضة على الاقتصاد الأميركي أكثر مما ستكون على الصين.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح