اللاجئون إلى أوروبا ضرورة أم عبء

٧ مشاهدات
يلخص الجدل الذي دار بين نجم هوليود، ريتشارد غير، ووزير الداخلية الإيطالي اليميني، ماتيو سالفيني، السجال الأوروبي والأميركي بشأن قضية اللاجئين بين السلطات السياسية بكل تلاوينها ومنظمات المجتمع المدني، فعندما طالب ريتشارد غير بمساعدة المهاجرين العالقين في سفينة تابعة لجمعية خيرية إسبانية في البحر المتوسط أكثر من أسبوع، لأن أحدا لا يريد استقبالهم، قال إن على الحكومة الإيطالية "التوقف عن شيطنة هؤلاء الناس". رد سالفيني "إن على غير أخذ المهاجرين (عددهم 160) إلى هوليود". قال غير "لدينا في الولايات المتحدة مشكلاتنا مع اللاجئين القادمين من هندوراس والسلفادور ونيكاراغوا والمكسيك، وهي مماثلة لما تواجهونه هنا". واتهم السياسيين في كل من إيطاليا والولايات المتحدة "بشيطنة المهاجرين". وأضاف "ذلك يجب أن يتوقف في كل مكان على هذا الكوكب الآن، وسوف يتوقف لو أصرّينا على ذلك". أصدر سالفيني بياناً رداً على كلام غير، قال فيه "نشكر ذلك المليونير الكريم الذي أعرب عن قلقه على مصير المهاجرين على متن سفينة الأذرع المفتوحة، ونقول له يمكنك أخذهم معك إلى هوليود على متن طائرتك الخاصة، وإيواءهم في فيلتك وإعالتهم، شكرا ريتشارد". يدفع سالفيني باتجاه وقف الهجرة غير الشرعية، من خلال سياسات متشدّدة في مواجهة استقبال اللاجئين، وإغلاق طرق العبور أمامهم، حتى أنه هدّد بفرض عقوباتٍ على منظمات المجتمع المدني التي تهدف إلى إنقاذ المهاجرين من البحر وجلبهم

ورد هذا الخبر في موقع العربي الجديد لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح