شاهد أم القنابل خارقة الحصون طورها الأمريكان لضرب إيران

٢١ مشاهدة

صدى الساحل - يديعوت أحرونوت

سلطت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الضوء على تجربة القنبلة "GBU-57" الأمريكية فائقة القوة، التي قامت الولايات المتحدة مؤخرا باستخدامها في قصف نموذج لمنشأة "فوردو" النووية الإيرانية، باستخدام قاذفة القنابل B-2. وقالت الصحيفة "أعلنوا في إيران استئناف ضخ اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي، وهذه هي القنبلة الوحيدة على ما يبدو التي يمكنها تدمير الموقع المحصن حيث يتم تخزينها (أجهزة الطرد)". واستندت "يديعوت" إلى تحقيق نشرته قبل أيام صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قالت فيه إن الأمريكان بنوا قبل نحو عقد من الزمن موقعاً مماثلاً في حجمة للموقع النووي في مدينة فوردو الإيرانية بمحافظة قم وقصفوه من خلال قنابل عملاقة تسمى GBU-57 MOP، اختصاراً لـ( Massive Ordnance Penetrator)، وتعني "قنبلة الاختراق الهائل". وقالت إن هذه القنبلة يصل وزنها 13.6 طن، وتعد "أم قنابل الاختراق"، ولم يتم حتى الآن استخدامها بشكل عملياتي ضد أهداف حقيقية. وفي مايو الماضي، نشر سلاح الطيران الأمريكي مقطع مصور ظهرت فيه قاذفة القنابل الشبحية B-2 وهي تلقي "أم القنابل". وظهر في المقطع ألقاء قنبلتين من طراز GBU-57 ضد أهداف أرضية في منطقة غير محددة الموقع. وشوهدت القنبلتان خلال إلقائهما من المقاتلة، تختفيان على الأرض، محدثتان دوياً هائلاً، (شاهد المقطع أدناه).