العشائر العراقية تدخل على خط الاحتجاجات

٥ مشاهدات

وكالات

كشفت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في مدينة الناصرية جنوب العراق، عن استعداد العشائر القوية في المنطقة للانقلاب على الحكومة، بعد أن كانت تعدّ حاضنة وظهيراً شعبياً وازناً لها.
ووفقاً لصحف عربية صادرة اليوم الثلاثاء، فإن الطبقة السياسية تعي تماما خطر دخول العشائر على خط التظاهرات وما يمنحها من ثقل كبير وحماية من القمع، فيما تتواصل تداعيات الأزمة السياسية بصورة دقيقة في البلاد.
محاكمات سياسية
وفي التفاصيل، أشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى دقة المشهد السياسي العراقي وأهمية الدور الذي تلعبه القوى العشائرية في هذا الوقت بالتحديد، ونبهت الصحيفة إلى مطالبة شيوخ عشائر النجف في العراق بمحاكمة كل المتورطين في قتل المتظاهرين.
وشدد شيوخ العشائر خلال مؤتمر عقد في النجف، على ضرورة حل البرلمان وتشريع قانون مفوضية وانتخابات جديدين، ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان محمد الحيدري إعلانه أن رئيس مجلس النواب يرسل لجنة الأمن إلى محافظتي ذي قار والنجف للتحقيق في الأحداث الأخيرة وتقديم تقرير نهاية الأسبوع الجاري.
كما تناولت الصحيفة تطورات الموقف الأمني على الأرض، حيث أفادت مصادر باستمرار قطع جسري الزيتون والحضارات وفتح جسري النصر والسريع في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار جنوبي العراق. فيما وصلت وفود طبية إلى الناصرية لنقل الحالات الحرجة من الجرحى إلى محافظات أخرى خارج محافظة ذي قار.
مذبحة الناصرية
بدورها، قالت صحيفة

ورد هذا الخبر في موقع صدى الساحل لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح