الصدر يغرد وداعا للوطن ليظهر في حضن خامنئي

١٣ مشاهدة
الصدر يغرد وداعا للوطن ليظهر في حضن خامنئيبغداد – خبر للانباء:جسدت زيارة رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر إلى طهران، وظهوره متوسطا المرشد الأعلى علي خامنئي والجنرال في الحرس الثوري قاسم سليماني، وصية المرشد الإيراني للقوى والأحزاب الشيعية العراقية بأن وحدة الطائفة فوق أي اعتبار وطني آخر. وبددت الزيارة الاعتقاد السائد بأن مواقف الصدر معادية للنفوذ الإيراني في بلاده. وربما تنهي مرحلة مثيرة من مسيرته السياسية. واعتبر مصدر سياسي عراقي أن الصدر قد لا يرتاح للإيرانيين وقد يتهمهم بكل شيء، لكنه يدرك أن انهيار إيران الآن أو انحسارها هو انحسار لمشروع الإسلام السياسي الشيعي أيا كان القائم عليه. ووصف المصدر في تصريح لـ”العرب” الصدر مثل نوري المالكي يدركان أن لا مستقبل لمشروع الإسلام الشيعي من دون إيران. وكان رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي المدعوم من طهران، يتهم سوريا بالوقوف خلف التفجيرات في العراق، وعندما أحس بالخطر على المشروع الشيعي في المنطقة صار يشجع على إرسال الميليشيات للدفاع عن نظام الرئيس بشار الأسد المدعوم من إيران. وغادر الصدر إلى إيران إثر تغريدة نشرها عبر حسابه في تويتر تضمنت “وداعا للوطن”، بعدما أعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبومهدي المهندس تشكيل قوة جوية خاصة بالحشد في العراق. وطلب الصدر من رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي التصدي لخطط المهندس، وإلا فإنه سيرفع يده عن الحكومة، لكنه ذيل تغريدته بوداع

ورد هذا الخبر في موقع وكالة خبر لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح