علم الشرفاء عهد و ولاء

٢٩ مشاهدة

الوطن العدنية /كتب_محمد علي محمد


حين نرى العلم الجنوبي يرفرف في كل أرجاء وطننا الحبيب الجريح نشعر بكياننا ونحس بأماننا وبأن الخير سيعمنا جميعاََ بعد عقود طويلة حافلة بالألم والتهميش والحرمان ..
لكن واقعنا يكذب أحلامنا وتطلعاتنا التي خابت وخبنا
لا نقول ذلك يأساََ وقنوطاََ بل إن ما يحمله شعبنا في الجنوب من إيمان بعودة حقه تعانق السماء ..
لكنها الأهواء وغياب الحكمة والتخبط الذي ساد بعد النصر الذي تحقق وكان البوابة لشروق شمس الحرية وقوس قزح يملئ السماء ، لكنهم أضاعوا كل أحلامنا الجميلة بغباء ولجهلهم في السياسة إذ لم يستمر فرحنا سوى ليلة ولم تكن فرحة وطنية بل فرحة سلامة الرأس وعودة كل لداره لتبدأ معاناة كل مواطن وتزداد آلامه التي فضل الصمت والموت جوعاََ و مرضاََ على أن يتسول معاشه لإطعام اولاده
كل ذلك يحدث والأرض تحررت والمحتل اندحر ، وأعلام دولتنا المغتصبة تعود لترسم في كل جبل وحائط وفوق كل مبنى وكوخ وخيمة مكلوم ..
مالذي يعنيه العلم لكم حين يرفع فوق منزل جياع أهله ؟!
فوق أرض مغترب جنوبي دفع فيها شقى عمره ليعود وقد تم اغتصابها من قبل آخر !!
لا يحمل وطنية لا شجاعة ولا نزاهة ولا خلقاََ فقط لديه العلم!!!
واستوقفني اليوم منظر لعلم موطني الغالي فوق بوابة محكمة استئناف عدن وامامها

ورد هذا الخبر في موقع الوطن العدنية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2020 يمن فايب | تصميم سعد باصالح