الشرعية تتوعد بالسيطرة على العاصمة المؤقتة

١٥ مشاهدة

أثارت تصريحات الشرعية عقب سقوط معسكر ماس بيد الحوثيين، وتوعّدت فيها بالسيطرة على العاصمة المؤقتة وبقية المحافظات الجنوبية؛ حالة استياء في الشارع الجنوبي.
ووصف ناشطون جنوبيون تصريحات الشرعية -الاثنين- بأنها استفزاز لمشاعر أبناء الجنوب، خصوصاً ما توعّدت به من فرض سيطرتها على المحافظات التي وصفتها بـ”المُحرَّرة”، في إشارة إلى العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات حضرموت ولحج.
وقال رئيس مركز عدن للدراسات الاستراتيجية “حسين حنشي” إن بيان قوات هادي اتضح فيه سعيهم لشنّ عدوان جديد على عدن والمحافظات الجنوبية بعد هزيمتهم في مأرب.
مضيفاً أن وضوح الشرعية في تصريحاتها يبعث على الراحة ويؤكِّد تورُّطهم في عرقلة اتفاق الرياض وإغفالهم موضوع تحرير صنعاء، خصوصاً بعد التقارب الأخير بين الرياض وأنقرة، والذي أعاد الأمل لجماعة الإصلاح التي لن يهدأ لها بال قبل الانتقام من المجلس الانتقالي، حسب تعبيره.
وتوقّع الناشطان سامي الجعوني وصالح العقوري أن تُقدِم الشرعية على تنفيذ عمليات عسكرية في طور الباحة وحضرموت بإيعاز من السعودية، استعداداً لتوسيع سيطرتها مع اقتراب دخول الحوثيين إلى محافظة مأرب.. مُشيرَين إلى أن قوات هادي فقدت قدرتها على المواجهة في الشمال وتسعى للانتقام من الجنوب.
وشهدت مواقع السوشيال ميديا تغريدات ساخرة من البيان الذي توعّد بتعامل حازم مع ما أسماها “خروقات الانتقالي” في محافظة أبين.
وقال الناشطون على “تويتر” إن الأحرى بجماعة الإصلاح -باعتبارها المكوِّن الرئيس في حكومة الشرعية- الانتباه لاقتراب موعد ضم معقلهم الأساسي المُتمثِّل في محافظة مأرب إلى المحافظات التي تبسط صنعاء سيطرتها عليها، وكَفّ أذاهم عن الجنوب.. مُحذِّرين من أيّ محاولة للمساس بعدن وأهلها.
الجدير ذكره، أن قوات هادي بدأت -منتصف نوفمبر الجاري- باستحداث مواقع عسكرية في منطقة المسيلة شرقي وادي حضرموت، في خطوة عدّها مراقبون تأكيداً على منح السعودية الضوء الأخضر للشرعية بتوسيع سيطرتها بُغية فرض مقترحاتها في اتفاق الرياض.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح