الإنقاذ الدولية اليمن أمام خيارين إما اقتناص فرصة السلام السانحة أو 20 عاما اخرى من المعاناة

١٠ مشاهدات

تحديث نت | متابعات


حذرت لجنة الإنقاذ الدولية، في تقرير لها اليوم الاثنين، من فشل اليمنيين في استغلال فرصة سانحة لإحلال السلام في البلد الذي يعاني من ويلات الحرب منذ قرابة الأعوام الخمسة.
وقال التقرير أن اضاعة فرصة السلام السانحة في اليمن سيدخل البلاد في مجاعة لعشرين عاماً أخرى.
وأكد التقرير إلى أن الحرب في اليمن وصلت إلى مفترق طرق للمرة الأولى من سنوات عدية وأن على المجتمع الدولي وخصوصاً أعضاء مجلس الأمن الاستفادة من الوضع الجديد لإنهاء أكبر أزمة انسانية يشهدها العالم.
ووفقاً للتقرير، فإن الفشل في إنهاء الحرب في اليمن سيكلف المانحين 29 مليار دولار من المساعدات الإنسانية، في حال استمرت لخمس سنوات أخرى، وهو ما يتجاوز الميزانية المخصصة للمساعدات الإنسانية عالمياً.
وقال رئيس لجنة الإنقاذ الدولية ووزير الخارجية البريطاني السابق، ديفيد ميليباند، أن بريطانيا، التي تقود الجهود الدولية في اليمن، قد تضيع الفرصة الحالية بسبب الانقسام الداخلي حول "بريكست" والتبدلات العشوائية في سياستها بالشرق الأوسط.
ولفت ميليباند، إلى إن "التقديرات الحالكة الحالية، ما هي إلا دليل على الثمن الباهظ في عصر غياب المحاسبة".
وتابع :"الأكثر من ذلك أن الحرب في اليمن قد طالت بفعل الدعم العسكري والدبلوماسي من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا والقوى الغربية، لكن الأخبار الجيدة تأتي من طرف الهيئات الإنسانية، والحكومات المانحة وعمال الإغاثة، الذين

ورد هذا الخبر في موقع تحديث نت لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

شارك:

© 2019 يمن فايب | تصميم سعد باصالح