الإمارات تغسل سمعتها بتقدم قيادي في الانتقالي كبش فداء للجنايات الدولية

٤١٣ مشاهدة

أبوظبي // وكالة الصحافة اليمنية //

كشفت أبناء متطابقة عن توجه الإمارات تسليم القيادي السلفي “هاني بن بريك”، إلى محكمة الجنايات الدولية.

وتناقلت وسائل إعلامية محلية معلومات تفيد أن محاميين أوروبيين تسلموا وثائق تدين “بن بريك” بارتكاب جرائم في عدد من البلدان قبل انضمامه لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي”، وتعينه نائبا له من قبل الإمارات.

وأكدت أن اقدام الإمارات على تسليم القيادي بن بريك وتقديمه كبش فداء بعد تصنيف الإمارات من الدول التي تتعامل مع قيادات لهم سوابق مع تنظيمات إرهابية.

يأتي ذلك بعد تداول أنباء خلال الأسبوعين الماضيين عن تحفظ نيابة أبوظبي على القيادي في “الانتقالي” هاني بن بريك وأمرت باحتجازه على ذمة التحقيق معه باختلاس أموال مخصصة للمرضى واستغلالها في شراء عقارات بالعاصمة المصرية القاهرة واندونيسيا، بالإضافة إلى تسجيل محلات ذهب باسماء اقربائه بصورة غير مشروعة.

وتشير أصابع الاتهامات إلى تورط القيادي السلفي في “الانتقالي”، هاني بن بريك بتزعم خلية التنفيذ جرائم الاغتيالات بحق الدعاة وأئمة المساجد بمدينة عدن، وفق توجيهات ضباط إماراتيين منذ بداية الحرب على اليمن.

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع وكالة الصحافة اليمنية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح