إصلاح الجوف يرسم خيوط النصر الجمهوري بدماء قياداته تعرف على قيادات الاصلاح اللذين سطروا بدمائهم ملاحم التحرير أسماء

٧١٣ مشاهدة
إصلاح الجوف يرسم خيوط النصر الجمهوري بدماء قياداته تعرف على قيادات الاصلاح اللذين سطروا بدمائهم ملاحم التحرير أسماء

منذ العام 2011، ومن قبل هذا التاريخ، وإلى اليوم، تتصدر محافظة الجوف ملاحم النضال الوطني في وجه المليشيات الحوثية الانقلابية التابعة لإيران، وطوال هذه السنوات قدمت خيرة الرجال في معركة مواجهة الانقلاب واستعادة الدولة.

وشكلت الجوف جبهة وطنية مشتعلة، أحرقت أطماع الانقلابيين الحوثيين، الذين تساقطوا على أسوارها كالذباب، وتصدت بقوة وحزم لحشود الإمامة، التي كانت ترى فيها بوابة لاستعادة المشروع الإمامي البغيض، الذي حط رحاله فيها في ستينيات القرن الماضي، وآلت الأمور إلى انتصار ثورة 26 سبتمبر 1962، ودحر الإمامة.

وفي حين تحاول مليشيات الحوثي أن تعيد الكرة مراراً، فإن رجال الجوف وأبطالها في جبهات القتال يسطرون مآثر بطولية خالدة، انتصاراً للجمهورية وللشرعية، مقدمين تضحيات جسيمة، في سبيل الوطن وحريته وكرامة أبنائه.


الإصلاح في الطليعة

لم يكن الإصلاحيون في محافظة الجوف إلا في طليعة المدافعين عن المحافظة من فلول الإمامة، والصامدين في وجه المشروع الإيراني الذي تمثل مليشيا الحوثي أحد أسوأ أدواته التدميرية في المنطقة، وفي سيبل هزيمة هذا المشروع بذلوا كل ما في وسعهم من أجل الانتصار في معركة تحرير اليمن من مليشيات إيران.

لقد انضم الإصلاحيون في الجوف إلى طلائع المقاومة الشعبية منذ أول وهلة، وانخرطوا في الجيش الوطني مع بقية أبناء المحافظة الباسلة وقبائلها الشجاعة، وقادوا انتصارات وطنية بدعم ومساندة من التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، وتحررت معظم مديريات المحافظة من دنس المشروع الحوثي السلالي الإجرامي.

وقبل يومين فقط، كان الشهيد البطل صادق بن أمين العكيمي،

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع مارب برس لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2020 يمن فايب | تصميم سعد باصالح