أمهات المختطفين تتلقى وعدا بالتواصل في قضايا أبنائهن

٧ مشاهدات

سلَّمت رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسراً -الخميس- كشوفات لحكومة هادي تضم أسماء أبنائهن المُحتجَزين بسجون قوات المجلس الانتقالي في مدينة عدن.
وبحسب موقع الرابطة، فقد التقت أمهات المختطفين بوزير حقوق الإنسان “أحمد عرمان” شاكيات استمرار معاناتهن في ظل عدم وجود حل عادل لقضاياهن المُتعلقة باختفاء أولادهن في سجون قوات الانتقالي بمدينة عدن وغيرها من المحافظات الجنوبية.
ويأتي لقاء أمهات المختطفين بمسؤول حكومي بعد مُضي أكثر من 50 يوماً على عودة الحكومة الجديدة إلى عدن، وسط توقُّعات شعبية واسعة بأن تُفرج عن كافة المخفيين قسراً والمعتقلين، غير أن “عرمان” قدَّم للرابطة وعوداً بالتواصل مع قائد الحزام الأمني والعمل على تواصل المخفيين قسراً بذويهم، ولم يتطرق إلى أي جهود تبذلها حكومته بشأن الإفراج عن المعتقلين الذين مضى على معظمهم عدة أعوام.
وسبق أن استنكرت الرابطة في بيانات مُتعدِّدة الصمت الذي تُبديه الجهات الحكومية الرسمية الناتجة عن التوافق السياسي؛ تجاه قضايا المختطفين التي تمتد لنحو 4 أعوام، ودعت إلى الالتفات لمعاناة الأمهات، والعمل على منحهن تطمينات بشأن قضايا أبنائهن المختطفين أو إعلامهن بأي مصفوفة عمل من شأنها الكشف عن مصير المخفين قسراً في عدد من السجون السِّرية بعدن.
ووفق آخر إحصائية، فقد تم الكشف عن مصير 41 مُعتقَلاً فيما لايزال 39 آخرون مخفيين قسراً، وتشهد قضاياهم جميعاً مماطلة الجهات الحكومية والقضائية وسط تشديدات تواجهها أمهاتهم من قوات الحزام الأمني في عدن، لاسيما القطاع الرابع وحماية سجن بير أحمد وعدد من السجون السِّرية الأخرى.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح