أمريكا تحرك القاعدة وداعش لفرض أجنداتها ومشاريعها التوسعية في اليمن

٢٠ مشاهدة

الثورة /

“رمتني بدائها وانسلت” بهذا المثل العربي القديم، وبهذه الكلمات الثلاث، يمكننا وصف الإرهاب الذي صنعته الولايات المتحدة الأمريكية وأوجدته من العدم واستخدمته لعشرات السنين في تنفيذ أجنداتها ومؤامراتها ضد الكثير من الدول في شتى بقاع العالم وحولته إلى سلاح لتدمير أمن واستقرار الشعوب، ومبرر لتدخلاتها العسكرية وتهمة تلصقها ضد كل من يقف في طريقها ويرفض سياساتها وتوجهاتها للسيطرة على العالم.
الولايات المتحدة الأمريكية ورغم يقينها بأن العالم يدرك أن الإرهاب مولودها الشرعي -ابتداء بتنظيم القاعدة وانتهاء بـ داعش- إلا أنها تتعامل معه كمولود غير شرعي تنسبه كل يوم لدولة وتستخدمه كورقة ضغط ضد الحكومات والأنظمة التي تعارض سياساتها لتبرير تدخلاتها السياسية والعسكرية.

ملفات أمريكية
اليوم وفي قراءة سريعة للسياسات الأمريكية وسيناريوهاتها التوسعية في اليمن -خلال الفترة الماضية- تتكشف الكثير من الحقائق والكثير من المخططات التي فشلت واشنطن عن تحقيقها في ظل إدارة الرئيس ترامب من خلال التدخل المباشر عسكريا عبر أدواتها في المنطقة وفي مقدمتها السعودية والإمارات اللتان أعلنتا -من واشنطن- شن حرب عدوانية وحصار جائر على اليمن قبل سبع سنوات وما يزالان مستمران حتى اللحظة.
فشلت أمريكا ولم تستطع تنفيذ سيناريوهاتها وأجنداتها في اليمن من خلال أدواتها في تحالف العدوان أثناء فترة حكم الرئيس ترامب، ولذلك لجات -بعد وصول الرئيس بايدن لإدارة البيت الأبيض- إلى تحريك أدواتها التي طالما اعتمدت عليها في تدمير الدول من الداخل، والمتمثلة في التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها القاعدة وداعش، والتي مثل تعيين مبعوث أمريكي إلى اليمن تدشينا لعودة عملياته وعودتها إلى الواجهة من جديد.
أمريكا التي تعلن اليوم عن توجهاتها لتحقيق السلام في اليمن لم تأت اليوم وهي تحمل ملفات للتسوية السياسية فحسب، بل جاءت ومعها القاعدة كورقة للضغط على الطرف الوطني الذي بقدر إيمانه بالسلام إلا أنه يرفض التدخلات الأجنبية والتوسع الأمريكي تحت غطاء السلام.

أمريكا لم تعد هنا
في العام 2015م تلاشت هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية فأغلقت أبواب سفارتها في صنعاء، وأدرك السفير الأمريكي عدم الجدوى من بقائه فحزم حقائبه

أرسل هذا الخبر لأصدقائك على

ورد هذا الخبر في موقع صحيفة الثورة صنعاء لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح