أراضي لحج تثير خلافات بين المحافظ وهيئة الانتقالي

٩ مشاهدات

اتهمت هيئة المجلس الانتقالي في محافظة لحج سلطات الشرعية بتوزيع أراضٍ للشباب بهدف إدخال جماعات الإصلاح ومقاتلي الشرعية إلى مديريات المحافظة لأغراضٍ مشبوهة.
وأكدت هيئة انتقالي لحج -خلال اجتماعها الدوري- رفضها القاطع لاستغلال قضايا دعم الشباب وتحفيزهم من قبل سلطات الشرعية في المحافظة لتمرير مشاريع اختراق أمنية تستهدف استقرار لحج.
وأعلنت الهيئة –خلال اجتماعها- تشكيل لجنة خاصة للتحري والبحث حول المشروع الذي أعلن عنه محافظ المحافظة أحمد تركي؛ بشأن صرف 7 آلاف قطعة أرض في مديريتي الحوطة وتُبن دعماً للشباب، حد وصفه.
وفي ذات السياق، قال رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي في مديرية المفلحي “محسن السعدي”؛ إن المحافظ يستعد لتمرير صفقة أراضٍ أخرى في مناطق “خبت الرجاع”، لتفجير الوضع بين قوات الشرعية وأبناء الصبيحة الذين يمتلكون كثيراً من أراضي المنطقة.
وأوضح السعدي أن علي محسن الأحمر يشعر بالاستياء بعد تفويت فرصة إنشاء محور طور الباحة، ويهدف -بالتعاون مع محافظ محافظة لحج- إلى إدخال قوات تابعة للإصلاح إلى المنطقة لمواجهة قبائل الصبيحة إذا ما اعترضوا على إنشاء معسكرات في الأراضي التي من المُقرّر صرفها تحت مُسمى دعم الشباب وأُسَر الشهداء.
يُذكر أن جماعة الإصلاح استحدثت -منتصف نوفمبر الجاري- عدداً من المعسكرات في مناطق الصبيحة بمحافظة لحج، خارج إطار وزارة الدفاع التي كانت قد التزمت بوقف الاستحداثات العسكرية في المناطق ذاتها، كما قامت الجماعة بتجنيد العديد من أبناء المناطق المجاورة للمعسكرات المُستحدَثة ودفعت بآخرين من أبناء محافظة تعز للانضمام إلى تلك المعسكرات بذريعة مواجهة المُخططات الانفصالية.

شارك

ورد هذا الخبر في موقع وكالة عدن الإخبارية لقراءة تفاصيل الخبر من مصدرة اضغط هنا

اخر اخبار اليمن مباشر من أهم المصادر الاخبارية تجدونها على الرابط اخبار اليمن الان

© 2021 يمن فايب | تصميم سعد باصالح